زاوية حرّة
ميغال قنبر
ميغال قنبر
"يا ربّ"!

وكم من مرّة أتينا على ذكر هذا النداء، أكان للفرح أو للعزاء. "

يا ربّ"! نداءٌ نكرره قبل كلّ طلبٍ، وتمنٍّ، وصلاة. نداءٌ لا ينتظر جوابًا ليقول ما لديه.

هو نداء الطبيب قبل إجراء الجراحة ، وتضرّع المريض لالتماس الشفاء. إقرأ المزيد
Reply
إيلي أسعد
إيلي أسعد
كُن جذّابًا... مثلَ يسوع

منذُ وِلادةِ الانسان وهو يسعى أن يكونَ جذّابًا: بشكلِه، بثيابِهِ، بحضورِه إلخ. ولكنَّ الإنجيلَ الذي تُليَ على مسامِعِنا الأحد الفائِت، إعتلان سرّ المسيح للرسل (يو1: 35- 41)، يُظهر لنا جاذبيّةً من نوعٍ آخر، ثلاثةَ أشخاصٍ جذبوا كلُّ واحدٍ على طريقتِه ولكنّ الهدفَ واحد: تمجيدُ الله. إقرأ المزيد
Reply
Sonia Samarani
Sonia Samarani
"الرحمة: إفتراضيّة أم واقعيّة؟"

" رنا أمٌ لولدين وتعاني الفقر الشديد...إضغط لايك كي تدعم رنا لتأمين منزل لعائلتها"

"كريم صبي في العاشرة من العمر وهو يحتاج إلى 100000 لايك كي يشفى...إضغط لايك وعلّق "الله يشفيه".

"هذا الطفل مُصاب ب إقرأ المزيد
Reply
الخوري سامر الياس
الخوري سامر الياس
"مع عام جديد، لا غرابة بعد اليوم" ؟!

دعوتي أن أتجدّد مع بداية هذا العام جديد، فلا أسمح للغرابة أن تهيمن على حياتي من جديد.
- غريب أنا، أرفض أن يشتم الآخر إلهي أو ديني، أما أنا فأشتم إلهي كلّ يوم وأهينه.
- غريب أنا، أرفض أن يهين أحد أبي أو أمي أو عائلتي، أمّا أنا فكلّ يوم أهينهم وأشتمهم إقرأ المزيد
Reply
إيلي أسعد
إيلي أسعد
إكتشف غنى عيد الدنح!

الدنح، عيدٌ تحتفل به الكنيسة سنويًّا في السادس من شهر كانون الثاني وهو يعني الظهور أو الإعتلان. إقرأ المزيد
Reply
الخوري جورج كامل
الخوري جورج كامل
السلام الداخلي والإفخارستيّا

في أحد القداسات الاحتفاليّة حيث كان للجوقة ما تقدّمه وتفتخر به بعد تمارين وتدريبات مرهقة، وعائلة المرحوم المتّشحة بالسواد كانت قد انْهَمكت في تحضير وليمة فاخرة دعت إليها الأهل والأقارب والأصدقاء ليترحّموا على فقيدهم الغالي، الذي يرخص لأجله كلّ غالٍ وثمين. إقرأ المزيد
Reply
Sonia Samarani
Sonia Samarani
عيدٌ دينيّ أم ذكرى دنيويّة:
لماذا نحتفل برأس السنة؟

هي ليلةٌ ينتظرها العالم من سنةٍ إلى أخرى، هي ليلةٌ يتوهّمُ الإنسان فيها بآمالٍ مُزيّفة مبنيّة على دفع مبالغٍ هائلة كي يكون سعيدًا: هي ليلةُ رأس السنة. إقرأ المزيد
Reply
مارلين الخوري
مارلين الخوري
المواهب الروحيّة في خدمة الكنيسة

الموهبة الروحيّة أو " الكاريزما "، هي عطيّة من الروح القدس، ننالها بفعل سرّ المعموديّة، وبهدف خدمة وبنيان الكنيسة. والله يمنح كلّ واحدًا منّا هذه المواهب دون استحقاق وليس كمكافأة لإخلاصنا في الإيمان بل بدافع من محبّته الكاملة لنا. إقرأ المزيد
Reply
إيلي أسعد
إيلي أسعد
يا رعاةً خبّرونا...

كلُّ إنسانٍ في هذه الحياة لهُ يومٌ يحبُّه كثيرًا ويعتبرهُ أجملَ يومٍ في حياتِهِ: القربانة الأولى، زواجُه، تخرّجُه من المدرسةِ، إلخ. وإذا سألنا الرّعاة في حدث الميلاد: ما هو أجملُ يومٍ في حياتِكم؟ إقرأ المزيد
Reply
الخوري جورج كامل
الخوري جورج كامل
مريم العذراء التي حُبل بها بلا دنس

مقـدمـة
بدأ تكريم العذراء مريم أمّ الربّ منذ «هتفت لها إليصابات بأعلى صوتها وقالت: مباركة أنت في النساء، ومباركة ثمرة بطنك! ومن أين لي هذا، أن تأتي إليّ أمّ ربّي؟» (لوقا 1: 42-43). ولما أخذها يوحنا الرسول إلى بيته عملاً بوصيّة يسوع على الصليب «يا امرأة هذا ابنك. إقرأ المزيد
Reply

Pages