زاوية حرّة
مانويل رحمة
مانويل رحمة

إنّها المحبّة

إقرأ المزيد
Reply
الخوري سامر الياس
الخوري سامر الياس

"الحواس"

إقرأ المزيد
Reply
ميشال كرم
ميشال كرم

انت تهدّئ عاصفة حياتي...


تأمّل حول انجيل اليوم (يسوع يهدّئ العاصفة)

إقرأ المزيد
Reply
الخوري إيلي أسعد
الخوري إيلي أسعد

حوارٌ بين المخلّع ويسوع


- يا مخلّصي الوحيد، تخلّعي الجسدي يؤلمني جدًا! أرجوك يا ربّ! إذا كانت مشيئتُكَ، إشفني منه!

- يا ابني، مشيئتي أكبر بكثير من رغبتكَ! رغبتي الحقيقيّة أن أداوي كلّ أنواع تخلّعاتِكَ. "لَكَ أَقُول: قُم، إِحْمِلْ فِرَاشَكَ، واذْهَبْ إِلى بَيْتِكَ!" (مر 2: 11).

إقرأ المزيد
Reply
Sonia Samarani
Sonia Samarani

لماذا نصوم؟

إقرأ المزيد
Reply
إدي أبي يونس
إدي أبي يونس

شهيق وزفير


إنّنا مجيء الحياة إلى ذاتها

هنا تُعطى وتعطي وتستقبل

هنا نُعطى لذواتنا وتُعطى الحياة لنا

إقرأ المزيد
Reply
الخوري إيلي أسعد
الخوري إيلي أسعد

البرصُ الإلكترونيّ


خبرٌ عاجل: برصٌ يجتاحٌ مجتمَعَنا ويتغَلغَلُ في أبنائنا لاسيّما الصّغارَ منهم! برصٌ أخطرُ بكثيرٍ من البرصِ الجسديّ: إنّه البرص"الالكترونيّ"!

إقرأ المزيد
Reply
الخوري سامر الياس
الخوري سامر الياس

"من هو العظيم والجبار في الحياة"؟!

إقرأ المزيد
Reply
الخوري إيلي أسعد
الخوري إيلي أسعد

وفي اليوم الثالث، كان في قانا الجليل عرسٌ (يو 2: 1)


النقصُ! كم أنتَ مزعجٌ ومؤلمٌ عندما تدقُّ بابَ الانسانِ: نقصٌ في الحب، في المال... وها أنتَ تحطُّ رحالَكَ في خمرةِ فرحٍ، في عرسٍ، عرس قانا الجليل.ما الحلّ؟ من هو القادرُ أن يمنعَ إجتياحكَ الذي يؤدّي إلى الغمِّ وأسى الفراغ؟ إنّه الربّ .

إقرأ المزيد
Reply
ميشال كرم
ميشال كرم

إذا بحثت عنك، هل أجدك؟


أجمل عبارة نسمعها اليوم: "الله حيّ جاء ليخلّصنا"

عندما نسأل النّاس من هو الله، يجيبون بهذه الطّريقة. لكنّ جاء يخلّصنا، من ماذا؟ فيكون الجواب: "من خطيئتي"

هل أنت فرح اليوم؟ هل تشعر أنّك انتصرت و تخلّصت؟ فيسود صمت و خيبة أمل.

إقرأ المزيد
Reply

Pages