زاوية حرّة
الخوري سامر الياس
الخوري سامر الياس
وجهك يحمل كل الوجوه

كل يوم صباحاً، عندما تستيقظ وتغسل وجهك، فتراه في المرآة، تذكر دائماً:
- كيف أنّ هذا الوجه الذي تراه أمامك، في المرآة، هو مليء بالعيوب، فعلى الطريق ستتلاقى بوجوه أخرى فيها عيوب أيضاً، فلا تدلّ بالأصبع عليها.
- كيف أنّ هذا الوجه الذي تراه أمامك، في المرآة، متألم ويبكي، فعلى الطريق أيضاً ستتلاقى بوجوه أخرى متألمة وتبكي، فلا تسخر منها.
- كيف أنّ هذا الوجه الذي تراه أمامك، في المرآة، قادر أن يجرح الناس مرات كثيرة، فتقبّل بأن الوجوه الأخرى قد تجرحك أيضاً، فلا تلومها.
- كيف أنّ هذا الوجه الذي تراه أمامك، في المرآة، لديه ضعف ما لا يرغب أحد بأن يتكلم عنه، فلا تتكلم عن ضعف الوجوه التي تتلاقى بها، بل إسترها بمحبتك.
- كيف أنّ هذا الوجه الذي تراه أمامك، في المرآة، لديه صفات حسنة يتغنّى بها، فإنّ الوجوه التي تمرّ أمامك لديها صفات كثيرة تتغنى بها، فلا تتكبّر عليها.
- كيف أنّ هذا الوجه الذي تراه أمامك، في المرآة، هو على صورة الله ومثاله، فإن وجوه الناس أيضاً على صورته ومثاله، حتى لو شوّهتها الأيام، فلا يحقّ لك أن ترجمها.
- كيف أنّ هذا الوجه الذي تراه أمامك، في المرآة، لديه كرامة لا يقبل بأحد أن يهينها، فالوجوه الأخرى مساوية لك بالإنسانية فلا تهين كرامتها.
تذكّر دائماً: "من واضع نفسه رفع، ومن رفع نفسه خسرها"، وقبل أن ترى النثرة في عين أخيك، أنظر إلى "الشجرة" التي في عينك، وتذكر "بالمكيال الذي تدين به ستدان أنت أيضاً"، وبالكلمات التي رجمت بها الناس، سترجم بها أنت أيضاً. إقرأ المزيد
Reply